غريبة فكرة ارتياحهم للرحيل... بيحضروله وكإنن طالعين رحلة.  الســت اللي عمرها ثمانين ســنة قعدت ســنة كاملة تحضّر لرحلتا، وخلال هالوقت كنت تعلقت فيا... وجعني غيابها بصورة ما حدا بيتخيلا... والشــاب المهضوم اللي عمره ٢٧ ســـنة ما قدرت أوفي بوعدي إلو لما في   فترة خافت إمه عليه ودخّلته المســـتشـــفى .اعتذرتله من كل قلبي، صار يهوّن … Continue reading

Advertisements